Skip to content

حكم المصاب بالقولون العصبي في سوء أخلاقه وصلاته بالناس

المفتي:
السيد العلامة محمد بن عبدالله عوض المؤيدي
تاريخ النشر:
رقم الفتوى: 9091
عدد المشاهدات: 26
اطبع الفتوى:

السؤال

شخص يعاني من القولون العصبي ويتشنج ويتحارق ولا يستحي حالها ممن عنده ويتكلم بسب ولعن ويدعي على نفسه ويعاشل أهل بيته (يصيح عليهم) إذا تحارق (غضب)ومعه علاج يستخدمه يومياً لكن إذا حارقه شخص أو عانده يتحارق بسرعة ولا يستطيع أن يتحكم في كلامه وأفعاله ويمرض يومين وأكثر وقد تعقد من نفسه ويدعي على نفسه بالموت ويقول إنه سيدخل جهنم لأن الله يحبط أعماله فهل سيحبط الله أعماله وهل يجوز له أن يصلي بالناس ويختطب ويقرأ ويقري لأنه طالب علم ومرشد في منطقته؟ ودعواتكم له بالشفاء

الجواب

عجل الله شفاه وعافيته بحق محمد وآله ص
وهو معذور فيما يصدر منه بسبب مرض القولون فلا يترك الصلاة والدرس والتدريس
وعليه أن يتجنب أسباب ما يثيره بقدر جهده ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها.

فتاوى أخرى